الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



تحقيقات وحوارات

الثلاثاء - 13 ديسمبر 2016 - الساعة 11:00 ص

تقرير مصور/ فاروق عبدالسلام

أعادت دولة الإمارات العربية المتحدة الروح إلى جسد مطار عدن الدولي الذي كان في حالة موت سريري يفتقر لأدنى مقومات العمل، وذلك بفضل الدعم الكبير واللمسات الجمالية الرائعة التي نفضت غبار الحرب عن المطار بعدما دمرته بشكل شبه كامل حرب ميليشيا الانقلابيين التابعين لجماعة الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح، عند إشعالها الحرب واجتياحها مدينة عدن في أواخر شهر مارس من العام الماضي 2015م.
وبعدما كان مطار عدن عبارة عن كومة من الدمار والركام والأطلال شاهداً على الرغبة العارمة للانقلابيين في الخراب مقابل تنفيذ أجندتهم بإيعاز إيراني لحلمهم الخائب بالسيطرة على اليمن والخليج العربي، ها هو بات حالياً بحلة جديدة تحاكي الجمال والدقة والرقي والجودة في الأداء والجهود المبذولة بمشروع إعادة تأهيل مطار عدن من قِبل الشركة المتخصصة بتكليف من الإمارات تلك الدولة التي وعدت وصدقت وأنجزت بإعادتها فعلياً مطار عدن إلى سابق عهده وأفضل خلال فترة قياسية ووجيزة.


دعم اماراتي
ولم تتوان دولة الإمارات لحظة واحدة عن الشروع في تشغيل مطار عدن منذ اللحظات الأولى لتحرير مدينة عدن من ميليشيا الانقلابيين التابعين لجماعة الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح، من خلال العمل على جلب المعدات والأجهزة اللازمة والضرورية لتشغيل المطار أمام الرحلات الإغاثية والعلاجية اللازمة والعاجلة خدمة منها لمختلف شرائح وفئات المجتمع ومدينة عدن بشكل عام، حيث تقاطرت منذ ذلك الحين طائرات الإغاثة التابعة لدول التحالف العربي إلى مطار عدن مسجلة ومجسدة على الواقع حقيقة تدخلها الإنساني بالتوازي مع العسكري المعبر عن النوايا الصادقة والأعمال المخلصة الهادفة إلى إنقاذ شعب وبلد منكوب بالميليشيات الانقلابية المسلحة.


استكمال التأهيل
وأفادت إدارة مطار عدن الدولي ممثلة بالمدير العام المهندس طارق عبده علي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة واصلت ودون توقف خطواتها وجهودها التي كُللت باستكمال أعمال مشروع تأهيل مطار عدن حيث شملت أعمال تأهيل المطار برج المراقبة وصالات الوصول والمغادرة والاستقبال ومحطة الكهرباء والإضاءة والتكييف بالكامل، في حين تبذل الحكومة اليمنية ممثلة بوزارة النقل والهيئة العامة للطيران المدني في الوقت الراهن جهوداً لتجهيز المطار بالاحتياجات الفنية اللازمة لتشغيل المطار الذي صار تحفة ذات رونق جميل بعدما سلبته ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية ابتسامته وألقه الشامخ باعتباره أحد المعالم البارزة للواجهة الحضارية وبوابة عدن والجنوب من وإلى العالم الخارجي. 


جاهزية كاملة  
وأضافت إدارة مطار عدن أن المطار حالياً في طور مرحلة وضع اللمسات الأخيرة والنهائية التي قد تستغرق مدة لا تتجاوز الأسابيع إن لم تكن أياماً، وبعدها سيتم الإعلان النهائي للعالم بأن مطار عدن أصبح جاهزاً ومستعداً بشكل كامل من جوانب الأمن والسلامة وفقاً لشروط الطيران المحددة من قِبل المنظمة الدولية للطيران المدني من أجل استقبال مطار عدن الرحلات الجوية التجارية الدولية لشركات الطيران العالمية الراغبة في تسيير رحلات طيران جوية من وإلى مطار عدن، كون المطار ما زال يقتصر عمله في الوقت الحالي على استقبال وإقلاع رحلات طيران شركة الخطوط الجوية اليمنية فقط. 
عدسة كاميرا "عدن تايم" رصدت استكمال أعمال الترميم والتأهيل ومراحل التجهيز النهائية في أرجاء مطار عدن تمهيداً لاستئناف نشاط الملاحة الجوية بشكل طبيعي.