الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الجمعة - 25 ديسمبر 2015 - الساعة 05:59 م

كتب/ عنتر الصبيحي

روى أسير جنوبي تفاصيل مؤلمة لمعاملة الحوثيين لهم ويكشف عن مقتل العديد من الأسرى عقب استخدامهم دروع بشرية من قبل المليشيات في العند بلحج.
وخرج الزميل إياد غانم رئيس تحرير صحيفة الجنوب وطني من سجون مليشيات صالح والحوثي في صفقة تبادل الأسرى التي أُقيمت في منطقة الحد بيافع .
وكشف إياد غانم في منشور له على صفحته بالفيس بوك عن جزء من معاملة مليشيا الحوثي العدوانية لهم بالسجون وتعرضهم لأبشع أنواع التعذيب .
وقال غانم في منشوره “الحمد لله الذي أخرجنا من سجون وزنازين صنعاء المظلمة بعد رحلة أسر استمرت ستة أشهر ونصف تنقلت فيها بين سجون جبل الجشم بكرش وسجن معسكر العند وسجن مفرق ماوية والسجن المركزي صنعاء تعرضنا فيها لكافة أشكال التعذيب من قبل مليشيات الحوثي وصالح ” .
مضيفا “لم نسلم حتى من القيود الحديدية وكلابش الامام التي تركت آثارا على أقدامنا بعد فكها لنا قبل دخول الصليب الأحمر وزيارته لنا بيوم واحد “.
وأشار غانم في منشوره إلى أنه قد وصل وزملائه الأسرى في سجون صنعاء إلى قناعة تامة بأن خروجهم لمقابلة أهلهم حلم مستحيل ان يتحقق، مضيفا “ولم نصل الى قناعة إلا بعد وصولنا الى مديرية الحد يافع والشكر لله ثم لكل من ساهم وتحدث عننا نحن الأسرى وعمل لإنجاح صفقة التبادل ورتب وحضر لإستقبالنا فالمعذرة على فترة الانقطاع لأن حتى اللحظة تلفوني مصادر ولم أجد فرصة للتواصل معكم.
وواصل: سنوصل حقيقة المعاملات العدوانية واللا إنسانية التي تعرضنا وتعرض لها الأسرى من أبناء الجنوب في السجون المتفرقة التي اتخذتها قوات ومليشيات الحوثي وصالح لنا وتركونا لنكون درع بشري لقواتهم”.
واختتم غانم منشوره بالترحم على الشهداء ، كاشفا عن إرتقاء العديد من الأسرى في العند إلى جوار ربهم بضربات جوية للتحالف العربي بسبب جعلهم دروع بشرية من قبل المليشيات الحوثية .