الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



تحقيقات وحوارات

السبت - 03 يونيو 2017 - الساعة 09:36 م

كتب / وديد ملطوف

تعتبر التواهي إحدى مديريات محافظة عدن وجاءت أهمية هذه المدينة أبان فترة الاحتلال الانجليزي التي كانت مقرا للقنصليات والشركات الأجنبية وكذا من خلال أحيائها الراقية التي كانت تعج بالمنشآت السياحية والمنتزهات ووجود أحدى أهم معالم مدينة عدن (ساعة تل بن )التاريخية على قمة جبل البنجسار.
التواهي اليوم تعاني كغيرها من المديريات الكثير نتيجة للظروف والأوضاع التي مرت بها البلد جراء الحرب وما سببتها من تدمير للبنية التحتية أدى ذلك إلى صعوبات في تقديم الخدمات للناس وبروز العديد من المشكلات والمعوقات برغم الجهود الكبيرة التي تقوم بها السلطة المحلية في مديرية التواهي ممثلة بمأمورها والطاقم الإداري العامل معه لتحسين الأوضاع والخدمات في المديرية .
ولعل أهم تلك الأزمات والمشاكل التي برزت بشكل كبير وملفت مؤخرا هي طفح مياه الصرف الصحي وتراكم وتكدس القمامة المنتشرة في الشوارع والتي تعتبر سبب رئيسي في انتشار الأوبئة والأمراض كحمى الضنك والكوليرا التي انتشرت خلال هذه الفترة وحصدت أرواح الكثير .
فهل تراكم هذه المشاكل نتيجة قصور في أداء السلطة المحلية بالمديرية وتتحملها بشكل مباشر أم هو بسبب شحه الإمكانيات التي تساعد على انجاز الأعمال أم هناك أسباب أخرى كالمجتمع نفسه ؟

تردي الخدمات الأساسية
سيف علي الرهيدي احد سكان النواهي - حي الفتح ويعمل فني كمبيوتر تحدث قائلا : تزداد معاناة مديرية التواهي نتيجة تردي الخدمات الأساسية من ضعف التيار الكهربائي في بعض المناطق وعدم وصول المياه لبعض الأحياء بالأشهر وسوء معالجة طفح مياه الصرف الصحي الذي اهلك البنية التحتية والصحية للمديرية رغم تنفيذ العديد من المشاريع إلا أن المواطن لم يلمس أي تغيير من كل ذلك
ويرى الرهيدي أن سبب ذلك يعود لعدم وجود كفاءات وخبرة لدى القائمين على المديرية على حد وصفه .
محاسبة الفاسدين
تتحسر الإعلامية منى المجيدي من ساكني منطقة حجيف في النواهي على حال المديرية قائلة : للأسف الشديد الخدمات في المديرية تكاد تكون معدومة بالمقارنة مع بقية المديريات المجاورة فهناك تكدس للقمامة في اغلب حارات التواهي إلى جانب كثرة طفح المجاري في الشوارع الفرعية والحارات كما أن خدمة المياه لاتصل لبعض الحارات والكهرباء حدث ولا حرج .
وتضيف المجيدي : حتى في تقديم المعونات الغذائية لا يتحصل أكثر ساكني هذه المديرية عليها والسبب غياب دور المديرية في متابعة آلية وطريقة التسجيل والصرف
كما نوهت ألمجيدي إلى جانب أخر وهو إهمال اسر الشهداء والجرحى حيث لا يقدم لهم أدنى خدمة أسوة ببقية المديريات التي تلقى فيها اسر الشهداء والجرحى الاهتمام والرعاية الكبيرة .
وتختتم ألمجيدي حديثها بتوجيه رسالة للسلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة عبد العزيز ألمفلحي والمجلس المحلي بالمديرية بان يتحققوا ويتابعوا ما تعانيه مديرية التواهي ومحاسبة الفاسدين والمتعمدين تعذيب ساكنيها .
جهود تبذل
سمير وهابي رئيس لجنة التخطيط في المجلس المحلي بمديرية التواهي قال : هناك جهود تبذل من قبلنا جميعا في المجلس المحلي بالمديرية وتحت إشراف المدير العام للمديرية عبد الحميد الشعيبي فمثلا كان يوجد قبل عدة أيام انسداد في الخط العام لشارع الرصافي في القلوعة وتم استدعاء سيارة الضغط العالي للمياه التابعة للصرف الصحي وقاموا بفتح الانسداد وكذا انسداد أخر قريب من نفس الموقع بمسافة بسيطة وكذا هناك جهود لرفع مخلفات القمامة ونحن في السلطة المحلية للمديرية نولي اهتمام لكل ذلك .
دور المواطن سلبي
يرى وهابي أن دور المواطن في المديرية سلبي وغير مسؤول في الحفاظ والاهتمام بالنظافة فتجدهم يرمون بأشياء من المعيب أن نذكرها في مجتمع حضري وأيضا من خلال رمي المخلفات بالشوارع من بقايا طعام ومخلفات بناء وأدوات منزلية من فرشان وأشياء ثقيلة كل ذلك يتطلب برنامج متكامل وتحديث في العمل وتوفير للمعدات خاصة لكل مديرية وهي أولوية يجب على المحافظ أن يوليها الاهتمام الكافي .
سيارة شفط لثلاث مديريات
يضيف وهابي بالقول: لا يوجد عمل لتحديث أسطول النظافة ويجب أن تكون لكل مديرية سيارة شفط مياه المجاري والسيول خاصة بها وحاليا لا توجد غير سيارة واحد هي التي تعمل في الثلاثة المديريات (كريتر-المعلى-التواهي) ولهذا يتأخر شفط مياه السيول وهذا يؤلب الشارع .
ودعا وهابي إلى أن تعطى لكل مديرية إمكانيات فنية من خلال تولية المحافظ الاهتمام بهذا الجانب فعدن بحاجة اليوم إلى تجهيزها بمعدات وأدوات عمل.
شي محزن جدا
(هذه أمانة في رقبتك إلى يوم الحساب)هكذا قالها أكرم فهمي وهو احد الساكنين في وسط سوق التواهي بمرارة وحزن موجها كلامه إلى مأمور المديرية وقال أنا لا اعرفه شخصيا ولم التقي به من قبل واقسم بالله العظيم الذي رايته في الشوارع القريبة من سوق التواهي من قمامة ومجاري شئ محزن جدا والأمراض منتشرة بعكس ما رايناة في المديريات الأخرى فإما أن تعمل أو دع الأمر لغيرك لكي يعمل على حد قوله.
إعطاب تصيب الآليات
الأمين العام للمجلس المحلي مديرية التواهي سعيد شيباني تحدث حول الخدمات التي قامت بمعالجتها المديرية مؤخرا وقال : تم معالجة عدد من مواقع المجاري بالتنسيق مع قسم المجاري في المديرية وكذا مواقع تصريف مياه الأمطار بجانب حديقة (فيكتوريا التواهي ) وبجانب صرافة ألعمقي وكذا بجانب شرطة التواهي من خلال مشروع الأنفاق المؤدية للبحر .
ويضيف شيباني : الحمد لله نزلت مياه الأمطار مؤخرا بصورة جيدة وبالنسبة للنظافة تم مضاعفة العمل في رمضان وعن سبب ما يؤخر انجاز نقل القمامة هو الإعطاب التي تصيب الآليات


إهمال غير مبرر
سامر جمال من سكان التواهي يقول أن ما تشهده مديرية التواهي من تردي الخدمات هو إهمال غير مبرر من قبل المعنيين , والتواهي بعد أن كانت قبلة سياحية يزورها السياح من كل حدب وصوب أصبحت اليوم غارقة بمستنقعات مياه الصرف الصحي وتراكم القمامة والفوضى , ناهيك عن المشاريع الخدمات التي نفذتها السلطة المحلية والتي نستطيع أن نوصفها (بالفاشلة) حيث تسبب بزيادة المشاكل التي تواجه سكان المنطقة مثل مشروع المياه بمنطقة الفتح ومشروع المياه بحي 14 أكتوبر فكل ما يأتي وقت الماء تحصل مشاكل لان تجاوز بيوت ناس ولم يتم تغذيتهم من المشروع وقد تعرض هذا المشروع للتخريب أكثر من مره من قبل المواطنين بحثا عن الماء .
تأهيل شبكة الصرف القديمة
رئيس المجلس المحلي مديرية التواهي ومديرها العام عبد الحميد الشعيبي تحدث فيما يخص مشكلة المجاري وسيول الأمطار قائلا مديرية التواهي أفضل بكثير من بقية المديريات فقد تم تأهيل شبكة الصرف القديمة لتصريف مياه الأمطار قبل ثمانية أشهر ما ساعد كثيرا هذه المرة في سرعة تصريف المياه وتعتبر أول مديرية قامت بتأهيل شبكة تصريف مياه الإمطار وكذلك المديرية الوحيدة التي تعمل بها فرق النظافة الليلية
أيادي عابثة وراء انسداد المجاري
وأما بخصوص نقل مخلفات القمامة قال الشعيبي : المشكلة تكمن في الفرامة أي السيارة الكبيرة التي تنقل براميل القمامة فهي دائما في الورشة بسبب مشاكل فنية وبالنسبة للمجاري فقد قمنا بإعادة تأهيل الشبكة وإضافة مناهل جديدة ولكن للأسف هناك أيادي عابثة وراء الانسداد والدليل على ذلك هو أخراج كميات كبيرة من الحجار والجواني والقصاع وغيرها من داخل المناهل ونقاط التفتيش
يقول الشعيبي بشكل عام استطيع القول بان مديرية التواهي أفضل حالا من غيرها ولكن ينقصها التلميع الإعلامي فهذا عصر الإعلام مع الأسف .
شح في الإمكانيات
حول شحه الإمكانيات المتاحة في المديرية تحدث الشعيبي قائلا: لاشك أن الميزانية المقررة للمديرية غير كافية والإيرادات ضعيفة مقارنة بالمديريات الأخرى ولا يوجد أي إهمال بالمديرية فالجميع يعمل ويقوم بمهامه على أكمل وجه سواء المياه والصرف الصحي والنظافة والكهرباء والسلطة المحلية.
حملة لرفع ترسبات مخلفات الأمطار
ونوه الشعيبي بقيام حملة تصفية للترسبات التي خلفتها الأمطار في يوم الجمعة وستنفذها السلطة المحلية بالمديرية مع صندوق النظافة بثلاثة قلابات وشيول لتكون مديرية التواهي أيضا الأولى بين المديريات التي تنفذ حملة تنظيف لرفع مخلفات الأمطار

ختاما ....
السلطة المحلية في المحافظة ممثلة بمحافظ المحافظة عبد العزيز المفلحي معنية اليوم بتوفير الإمكانيات الفنية لكل مديرية على حدة من معدات وأدوات عمل ومساعدتها في وضع آليات وبرامج عمل متكاملة والتي تعتبر أولوية يجب على المحافظ أن يوليها اهتمام لتحسين الخدمات وإظهار عدن بمظهرها الجمالي الذي تستحق .