الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



تحقيقات وحوارات

الخميس - 21 فبراير 2019 - الساعة 11:07 م

حاوره/ اسلام بن سالم

حضرموت رسمت ملامح الدولة الجنوبية الفيدرالية المستقلة


أتينا لتمكين أبناء وادي حضرموت من إدارة مناطقهم بأنفسهم وفرض سيطرتهم عليها

اعتمادنا كطرف هامشي كان سبب رفضنا لمشاورات السويد

- في البداية نرحب بكم استاذ علي الكثيري في اول لقاء يجمعكم مع صحيفة عدن تايم، ونشكركم على حسن الاستقبال والضيافة ..


نرحب بصحيفة عدن تايم ، ونثمن جهودها في تغطية اخبار الجنوب في جميع المحافظات الجنوبية، ونتشرف بعمل حوار صحفي معكم واهلا وسهلا بكم..


*سنبدأ من اول الطريق.. كيف سيؤثر إختياركم لمحافظة حضرموت لإنعقاد لقاء الدورة الثانية للجمعية الوطنية على وضع الجنوب؟


ان اختيارنا لمحافظة حضرموت لم يأتي اعتباطا، وإنما وفقا لقرار أتخذه المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي أعطى رسالة واضحة ان حضرموت تمثل جناح اساسي للجنوب بشكل عام ، وإنعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية وقف امام العديد من القضايا التي تواجه محافظة حضرموت، وفي مقدمتها رسم ملامح الدولة الجنوبية الفيدرالية القادمة بإذن الله ، والاثر كان كبيرا ويهيئ لنتائج ستكون فارقة في اعمال الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي.


وان محافظة حضرموت تمتلك ميزان كبير، وحضرموت والعاصمة عدن يمثلان جناحين لدولة الجنوب القادمة، وبدون الجناحين لايمكن الحديث عن الجنوب وفرض هيبته واستعادة دولته واستقلاله.

واليوم كل الأنظار تتجه لحضرموت، لصياغة الكثير من الاسس والملامح التي على اساسها سننطلق نحو تحرير الجنوب ،و الرئيس الزبيدي ونائبه بن بريك وكل الاعضاء في هيئة الرئاسة جاءوا من أجل تعزيز هذا الموقف وإعطاء رسائل ودلالات كبيرة ، ان المجلس الإنتقالي الجنوبي هو الداعم الحقيقي لحضرموت وسلطاتها ونخبتها واستحقاقاتها ووحدتها الجغرافية والسياسية.



*الشرعية عجزت عن عقد جلسة لمجلس النواب اليمني في العاصمة عدن و المكلا، بينما المجلس الإنتقالي الجنوبي يتنقل بكل أريحية، ما دلالات ذلك؟



الواضح من المشهد أمام الجميع يدل أن المجلس هو الكيان القادر الذي يمتلك حاضنة إجتماعية وسياسية وهو القوة الأساسية في الجنوب، والناس لمسوها اليوم، فالشرعية عاجزة عن عقد أي لقاء لمجلس النواب المنتهي صلاحيته ، واعتقد اننا أمام رسالة واضحة بأن المجلس لايمكن تجاوزه ابدا.

ونؤكد أن الشرعية وجودها هش وغير قادرة على أن تبرز نفسها، غير الفساد المستشري امام الناس ، وتعذيب الشعب بالخدمات الأساسية.

فالمجلس الانتقالي الجنوبي كان في العاصمة عدن ، ثم يقول انا هنا في روح الجنوب حضرموت وغدا سنكون في محافظة جنوبية اخرى ، والجنوب هو ميداننا إن شاء الله.


*وهل تمكن المجلس الانتقالي من تمثيل الجنوب في كافة المحافل الدولية والإقليمية؟ ولماذا لم يشارك في مشاورات السويد؟


المجلس الإنتقالي الجنوبي باعتراف الجميع هو القوة الأساسية المعبرة عن الجنوب وتطلعاته وقضيته، وهناك حوارات عربية ودولية عديدة، ومع الاشقاء في دول التحالف العربي، وهذه اللقاءات تؤكد أن الجنوب حاضر ويؤكد أن المجلس سيكون الاساس في المستقبل القريب.
وعن مشاركة المجلس الإنتقالي الجنوبي بمشاورات السويد ، فأنه عندما تم طرح موضوع المشاركة للمجلس، كان شرط المشاركة ان تكون هامشية ،والمجلس الانتقالي أصر على أن المشاركة يجب أن تكون مشاركة أساسية ، ولا يمكن أن يكون الاستقرار إلا بحل قضية الجنوب وإشراك المجلس كطرف أساسي في اي مشاورات.



ونؤكد دعمنا لقرارات المجلس الدولي لإيقاف الحرب وإحلال السلم في البلاد، والمجلس الانتقالي يؤكد وقوفه إلى جانب دول التحالف العربي لبسط سيطرتها وحفظ الامن والاستقرار في كافة اراضي الجنوب.



*وكيف علاقة المجلس الانتقالي بالمملكة العربية السعودية ؟ ولماذا قنواتها الفضائية لم تستضيف أحد من اعضاء المجلس ولا تغطي اخباره؟ و ما موقفكم من تغطيات قنواتها؟



علاقتنا بالمملكة العربية السعودية نحرص على أن تظل قوية ومتينة، و المملكة العربية السعودية هي قائدة للتحالف العربي، وهي التي تساهم وتساند شعبنا في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد من كافة الجوانب.

وبالنسبة للإعلام فأن لكل قناة إعلامية سياستها الخاصة وربما بعض القنوات تتبنى سياسات مختلفة ، وكثير من القنوات بدأت تتفهم أن المجلس الإنتقالي قوة أساسية على امتداد كل أراضي الجنوب ومن الصعب تجاوز هذه الحقيقة.



*يعم التساؤل حول موقف المحافظ البحسني من إنعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية في محافظة حضرموت؟



محافظ محافظة حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني على تواصل مستمر معنا في المجلس الإنتقالي الجنوبي ، واجتماع الجميعة الوطنية داعم كبير ومهم لمحافظة حضرموت وسلطتها ،ولم نأتي إلى حضرموت لننزع أي سلطة من المحافظ البحسني، بل اتينا لتمكين أبناء وادي حضرموت من إدارة مناطقتهم بأنفسهم وفرض سيطرتها واستئصال الإرهاب وجعل الوادي نموذج مشرف لمحافظة حضرموت.



*كلمة توجهها لشعب الجنوب بمناسبة انعقاد الدورة الثانية في نهاية حوارنا ؟



اوجه كلمة لشعب الجنوب وأقول لهم ابشروا فما تحقق هو كثير من الانتصارات وما نحن بصدد تقديمه لشعب الجنوب سيكون أكبر وأشمل، وننتظر من جميع أبناء الجنوب أن يكونوا على وعي كامل، ونحذر من المحرضين الذين يحاولون إظهار العيوب المزيفة والفبركات الإعلامية المعادية التي تسعى لإثارة الشارع العام ضد المجلس الانتقالي الجنوبي ونشر الفتنة بين الجنوبيين.


وعلينا أن نعلم أن هذا العام هو عام التمكين السياسي الذي بشر به الرئيس الزبيدي، وستتوالى البشائر والانتصارات لجميع الجنوبيين في كافة المحافظات الجنوبية، ونطمئن الجميع أن الجنوب اليوم بيد أبناءه، فنأمل تكاتف جميع الجهود من قبل الجنوبين لمساندة المجلس الإنتقالي الجنوبي من تحقيق اهداف وتطلعات شعبنا المناضل.